الجمعة, يوليو 12, 2024

الأكثر شهرة

الرئيسيةصحة ورشاقة10 أسباب لتراكم دهون البطن

10 أسباب لتراكم دهون البطن

هل تواجه صعوبة في التخلص من دهون البطن العنيدة؟ إذا كان الأمر كذلك، فربما عليك إلقاء نظرة فاحصة على عاداتك اليومية، بدءً من ما تأكله إلى مقدار نومك وغيرها من السلوكيات اليومية التي قد تسبب لك الاحتفاظ بدهون البطن غير المرغوب فيها، إذا كنت في حيرة من أمرك بشأن السبب وراء صعوبة تقليص محيط خصرك، فإن هذا المقال يوفر لك كل ما تحتاجه.

تلعب العادات اليومية دورًا حاسمًا في فقدان الدهون لأنها تؤثر بشكل مباشر على السعرات الحرارية ونفقات الطاقة والتمثيل الغذائي، خاصة أولئك الذين يكافحون للتخلص من دهون البطن، فإن تحويل تركيزهم إلى تنمية العادات اليومية الصحية يمكن أن يخلق نمط حياة مستدامًا يدعم الصحة على المدى الطويل.

شاهد أيضاً: نصائح للتخلص من دهون البطن

عادات يومية تسبب دهون الكرش:

  • الأكل العشوائي

هو عادة يمارسها الشخص عندما يتناول الطعام دون تركيز أو تنظيم، مما يؤدي إلى تناول كميات كبيرة من الطعام بشكل عشوائي وبدون تفكير في القيمة الغذائية أو الشعور بالشبع.

ويشير ديستيني مودي اختصاصي تغذية وتغذية رياضية مسجل في إلى أنه في إحدى الدراسات، تبين أن الأشخاص الذين يتناولون الطعام أثناء مشاهدة التلفزيون أو المشي يستهلكون الطعام بنسبة خمس مرات أكثر من الأشخاص الذين لا يعانون من أي تشتيتات أثناء تناول الطعام، ويقول: عندما لا تأكل بوعي قد لا يتمكن دماغك من التواصل بكفاءة مع المعدة التي تشعر بالشبع لأنك لا تركز على تناول الطعام وهذا يمكن أن يؤدي إلى تناول الطعام بشكل زائد، مما قد يتسبب في زيادة دهون البطن.

  • عدم الحصول على ما يكفي من البروتين

يعد البروتين ضروري لبناء وإصلاح الأنسجة، بما في ذلك العضلات، حيث إن عدم الحصول على كمية كافية من البروتين في النظام الغذائي يمكن أن يؤدي إلى فقدان العضلات، وتشير الأبحاث إلى أن ذلك قد يبطئ من عملية التمثيل الغذائي ويجعل من الصعب فقدان دهون البطن.

حيث إن الوجبات الخفيفة الغنية بالبروتين أكثر فعالية في الحفاظ على الشبع حتى وقت الوجبة التالية لأن البروتين يثير الشبع، مثل الجبن والزبادي اليوناني والبيض المسلوق ولحم البقر المجفف ستجعلك تشعر بالشبع بسرعة، مما يعني تناول سعرات حرارية أقل من الوجبات الخفيفة والحد من احتمالية الإفراط في تناول الطعام طوال اليوم.

دهون البطن
  • عدم شرب كمية كافية من الماء

إذا كنت لا تشرب كمية كافية من الماء، فقد تصاب بالجفاف، وهذا يجعل من الصعب البقاء نشطًا وحرق السعرات الحرارية.

وتشير الدراسات إلى أننا في كثير من الأحيان نخلط بين العطش والجوع، وقد نتناول وجبات خفيفة أو نأكل أكثر مما ينبغي عندما يكون كل ما نحتاجه هو بعض الماء، يمكن أن يساعد الحفاظ على رطوبة الجسم في منع الشعور بالجوع المبكر وتجنب تناول السعرات الحرارية الزائدة.

  • الإفراط في استهلاك السعرات الحرارية من الأطعمة الصحية

إن تناول الكثير من الطعام حتى الصحي منها يمكن أن يؤدي إلى زيادة الدهون في محيط البطن، ولهذا السبب عليك التحكم في كميات الطعام لفقدان دهون البطن بشكل صحي.

  • تفادى وجبات

إن تفادي وجبات الطعام وخاصةً وجبة الإفطار، يمكن أن يؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام في وقت لاحق من اليوم، حيث إن تخطي وجبة الإفطار يدفع هرمونات الجوع في الجسم لتعويض الوجبات المفقودة عن طريق تناول المزيد في وقت لاحق.

  • عدم النوم بما فيه الكفاية

إن قلة النوم تعطل هرمونات الجوع في الجسم، مما يزيد من الشهية والرغبة في تناول الأطعمة غير الصحية.

حيث أشار مايك ماسي، مدرب شخصي معتمد في Garage Gym Reviews إلى أن عدم الحصول على قسط كافي من النوم قد يتسبب في  أن تأثر العديد من أنظمة الجسم، مما يقلل من فعالية فقدان دهون البطن، كما وقد يؤثر الحرمان من النوم على نظام الغدد الصماء عن طريق تشويش توازن هرمونات الجوع مثل الجريلين والليبتين وزيادة هرمون الجريلين، الذي يدل على الجوع في الدماغ، بينما يقل هرمون الليبتين الذي يدل على الشبع، وهذا الاختلال في التوازن قد يزيد من الشهية والرغبة، مما يجعل من الصعب الحفاظ على العجز في السعرات الحرارية اللازمة لفقدان الدهون.

التخلص من الكرش
  • شرب الكثير من الكحول

يتسبب استهلاك الكحول في زيادة محيط الخصر غير الصحي، حيث يحتوي على كميات عالية من السعرات الحرارية الفارغة (سبعة سعرات حرارية لكل جرام)، ويمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن عند تناوله بكميات كبيرة.

ويؤثر شرب الكحول – خاصةً في المساء – سلبًا على نمط النوم ويقلل من جودته، مما يؤدي إلى زيادة الدهون، بالإضافة إلى ذلك يعمل الكحول كمدر للبول، مما يمكن أن يؤدي إلى الجفاف مما ينعكس ذلك سلبًا على أداء التمارين الرياضية وعملية التعافي ومعدل الأيض، مما يجعل من الصعب على الجسم فقدان دهون البطن بشكل فعّال.

  • التمثيل الحراري للنشاط غير التمريني (N.E.A.T.)

يشير مصطلح “Non-Exercise Activity Thermogenesis”، إلى الطاقة التي يتم استهلاكها خلال الأنشطة اليومية غير التمرينية مثل الوقوف والمشي والحركات اليومية البسيطة الأخرى.

وعندما نبدأ في تقليل كميات الطعام التي نتناولها أو نزيد من مستوى النشاط البدني، يقوم الجسم بتعديل استهلاك الطاقة لديه بشكل لا شعوري خلال بقية اليوم وهذا يقلل من معدل فقدان الدهون المحتمل، إحدى الطرق الفعالة للتحكم في هذا الجانب هي استخدام عداد الخطوات الذي يتتبع حركتك اليومية، مما يساعد في ضمان بقائك في حالة نشاط وحرق السعرات الحرارية.

  • إهمال تدريبات القوة

وفقًا للمعهد الوطني للشيخوخة، يعتبر تدريب القوة أمرًا بالغ الأهمية لبناء كتلة العضلات، والتي يمكن أن تسهم في تعزيز عملية التمثيل الغذائي وحرق المزيد من السعرات الحرارية أثناء الراحة.

وتعتبر تمارين القوة فعالة في بناء الأنسجة العضلية، وتتمتع العضلات بقدرة أكبر على حرق السعرات الحرارية مقارنة بالأنسجة الأخرى في الجسم وبالتالي يؤدي وجود المزيد من العضلات إلى زيادة حاجتك للسعرات الحرارية اللازمة للحفاظ على وزن جسمك ولهذا السبب يساعد دمج تدريبات القوة في تحسين تكوين جسمك على المدى الطويل.

تمارين المقاومة لتخلص من دهون البطن
  • الأكل غير المنظم

يعد التخطيط لوجبات صحية وإعدادها مسبقًا فكرة ذكية دائمًا، إن التخطيط المسبق لوجباتك يزيل هذا القلق ويمنحك السيطرة الكاملة على جودة وكمية الطعام الذي تتناوله، مما يسهم في عملية فقدان الدهون وتحسين صحتك بشكل عام.

شاهد أيضاً:

لحرق أسرع لدهون البطن.. أفضل 5 مشروبات من خبراء تغذية
5 من أفضل أنواع الشاي لزيادة فقدان الوزن وتقليل دهون الجسم
6 أخطاء تقلل من حرق الدهون في الجسم … احذروا الوقوع فيها

مقالات ذات صلة