السبت, يوليو 13, 2024

الأكثر شهرة

الرئيسيةالجمالكل ما تود معرفته عن الميزوثيرابي للشعر

كل ما تود معرفته عن الميزوثيرابي للشعر

 

الميزوثيرابي للشعر Hair mesotherapy هو أسلوب علاجي يهدف إلى معالجة مشاكل متعلقة بالشعر من خلال حقن مركبات غذائية مفيدة مثل الفيتامينات والمعادن، بالإضافة إلى مزيج من الأحماض الأمينية اللازمة للشعر ومكونات مرتبطة بالكيراتين مباشرة في فروة الرأس، يهدف هذا العلاج إلى تغذية بصيلات الشعر بشكل فعال ومعالجة مشاكل متنوعة تتعلق بالشعر.

شاهد أيضًا: 4 طرق سريعة لتبييض الأسنان من المنزل

كما يُعتبر الميزوثيرابي فعّالًا في تعزيز نمو الشعر بشكل صحي ومكافحة مشاكل مثل:

1. تساقط الشعر بشكل غزير.
2. ظهور قشرة في فروة الرأس.
3. مشكلات فروة الرأس المرتبطة بحالات مثل الثعلبة.
4. جفاف الفروة.
5. تقصف الشعر وهشاشته.

تستند هذه التقنية إلى فكرة تحفيز نمو الشعر وتحسين حالته من خلال توفير العناصر الغذائية الأساسية والتحفيز المباشر للبصيلات الشعرية، وسنقدم لكِ في هذا المقال كل ما يتعلق بالميزوثيرابي من ميزات وأنواع ونتائجه للشعر.

أنواع الميزوثيرابي للشعر:

1. الميزوثيرابي الكيميائي (Chemical Mesotherapy):
يتضمن هذا النوع حقن عدة مواد مثل الفيتامينات، والبيوتين (Biotin)، والسليسيوم العضوي (Organic silicium)، وفيناسترايد (Finasteride)، ومواد أخرى مفيدة في طبقة الجلد المتوسطة من فروة الرأس، يهدف هذا العمل إلى تحفيز نمو الشعر الطبيعي من خلال تحسين الدورة الدموية وتنشيط إنتاج الكولاجين، مما يقلل من تساقط الشعر.

2. الميزوثيرابي الميكانيكي (Mechanical Mesotherapy):
يشمل هذا النوع إجراء ثقوب في فروة الرأس المتضررة، وذلك لتحفيز إنتاج الكولاجين والإيلاستين، يساعد هذا الإجراء أيضًا في تكوين أنسجة جديدة في منطقة الشعر، مما يعزز نمو الشعر الطبيعي.

ميزوثيرابي

مميزات الميزوثيرابي للشعر:

1. آمان عالي:
الميزوثيرابي للشعر يُعد إجراءً آمنًا بشكل عام، حيث يتم استخدام مواد طبيعية وفعّالة في الحقن، والتي تساهم في تحفيز نمو الشعر بدون تأثيرات جانبية كبيرة.

2. بدون حاجة للتخدير:
لا يتطلب هذا الإجراء استخدام التخدير، حيث يتم إجراؤه بوسائل تقنية دقيقة وبشكل موضعي، مما يجعل تجربة المريض أكثر راحة وبساطة.

3. نتائج سريعة وشفاء سريع:
يمكن مشاهدة نتائج الميزوثيرابي للشعر بشكل سريع، حيث يبدأ الشعر في النمو بشكل أفضل وتتحسن حالته بسرعة، مما يسهم في تحسين مظهر فروة الرأس.

4. ألم خفيف:
يعتبر الألم الناجم عن الميزوثيرابي للشعر غالبًا خفيفًا جدًا، حيث يتم تنفيذ الحقن بأبر دقيقة وبشكل موضعي، مما يقلل من أي إزعاج أو توتر يمكن أن يحدث خلال الجلسة.

نتائج الميزوثيرابي للشعر

1. توقف تدريجي لتساقط الشعر:
يعمل الميزوثيرابي على تقوية بصيلات الشعر ومنع تساقط الشعر التدريجي عند الأشخاص الذين يعانون من هذه المشكلة.

2. تنشيط نمو الشعر الصحي:
يساهم العلاج في تحفيز نمو الشعر الطبيعي وتحسين حالته، مما يؤدي إلى زيادة كثافة الشعر وتحسين مظهره.

3. تقليل نشاط الغدد الدهنية:
يساهم الميزوثيرابي في تنظيم إفرازات الغدد الدهنية في فروة الرأس، مما يقلل من الدهون الزائدة ويحسن صحة الشعر.

4. تحسين تدفق الدم والأكسجين:
يزيد العلاج من تدفق الدم والأكسجين إلى بصيلات الشعر، وهو عامل مهم لتحفيز نمو الشعر وتحسين جودته.

5. تقليل قشرة الرأس:
يعمل الميزوثيرابي على تحسين حالة فروة الرأس، مما يقلل من ظهور قشرة الرأس.

6. تحسين كثافة الشعر ونعومته ولمعانه:
يمكن للعلاج أن يسهم في تحسين كثافة الشعر وجعله أكثر نعومة ولمعانًا، مما يعزز جاذبية المظهر العام للشعر.

mesotherapy

ما المدة الزمنية التي يستغرقها علاج الميزوثيرابي؟

عند البحث عن حلول فعّالة لمشاكل الشعر، يبرز علاج الميزوثيرابي كخيار شائع وفعّال، يتميز هذا العلاج بالعديد من المميزات، حيث يُعتبر آمنًا وغير مؤلم، ولا يتطلب التخدير أثناء إجرائه، كما تعتمد جلسات الميزوثيرابي على إجراء 8 جلسات، يتم تقديمها بشكل أسبوعي، وتستغرق كل جلسة نصف ساعة تقريبًا، ويذكر أن نتائج هذا العلاج تظهر بشكل ملحوظ بعد الجلسة الخامسة، حيث يتوقف تساقط الشعر تدريجيًا ويشهد نمو الشعر الصحي تحفيزًا، ويتمثل في فعاليته أيضًا تقليل نشاط الغدد الدهنية في فروة الرأس وتحسين تدفق الدم والأكسجين إلى بصيلات الشعر، بالتالي، يظهر الشعر بمظهر أكثر كثافة ونعومة، ويزداد لمعانه، مما يُضيف إلى جاذبية مظهر الشعر بشكل عام.

موانع استخدام الميزوثيرابي للشعر:

1. الحمل والرضاعة:
يفضل تجنب إجراء الميزوثيرابي أثناء فترة الحمل والرضاعة، حيث قد يؤثر العلاج على الحالة الصحية للأم والطفل.

2. فترة الحيض:
يُفضل تأجيل جلسات الميزوثيرابي أثناء فترة الحيض لتجنب أي تأثير قد يحدث نتيجة التغيرات الهرمونية.

3. اضطرابات جهاز الغدد الصماء:
قد يكون هناك تأثير على أداء جهاز الغدد الصماء، لذا يُفضل استشارة الطبيب في حالة وجود اضطرابات في هذا النظام.

4. الأورام الحميدة والخبيثة:
يمكن أن تشكل الأورام الحميدة والخبيثة عائقًا لإجراء الميزوثيرابي، وقد يتطلب الأمر استشارة الطبيب لتقييم الموقف.

5. الالتهابات:
في حالة وجود الالتهابات في فروة الرأس أو المناطق المحيطة، يُفضل تأجيل العلاج حتى تتم معالجة الالتهابات.

6. الحساسية من المواد:
إذا كان الشخص معرضًا للحساسية من أي من المواد المستخدمة في الميزوثيرابي، يجب تجنب إجراء العلاج.

7. مرضى السكري والكلى والكبد:
يحتاج مرضى السكري والمشاكل الكلوية والكبدية إلى اهتمام خاص، ويفضل استشارة الطبيب لتقييم مدى سلامة استخدام الميزوثيرابي في هذه الحالات.

دراسات حول الآثار الجانبية للميزوثيرابي:

  • أظهرت إحدى الدراسات أن الميزوثيرابي قد يكون غير مناسبًا في حالات ثعلبة الذكور، وقد يسبب تساقط الشعر وظهور بعض الندبات.
  • تشير دراسة أخرى إلى أن الميزوثيرابي قد يؤدي في بعض الحالات إلى ظهور “ثعلبة”، مما يظهر أهمية فحص الحالة الفردية لضمان ملاءمة العلاج.
  • أظهرت دراسة أخرى وجود بعض الآثار الجانبية مثل خراجات في فروة الرأس، وقد تم رصد ظهور كدمات ووذمة، وكذلك الشعور بالصداع والألم والحكة بسبب الميزوثيرابي للشعر.
مقالات ذات صلة