السبت, يوليو 13, 2024

الأكثر شهرة

الرئيسيةصحة ورشاقةفوائد صحية لتناول الثوم مع الحليب

فوائد صحية لتناول الثوم مع الحليب

تحضير الحليب المغذي والمنشط باستخدام الثوم هو تجربة مثيرة للفضول والصحة، إن حليب الثوم، هذا المشروب الطبيعي المنعش، يقدم مزيجًا فريدًا من الفوائد الصحية والنكهة الغنية، حيث يعد حليب الثوم بمثابة دمج بين الحليب وقوة الثوم، مما ينتج عنه مشروبًا يحمل في طياته فوائد غذائية لا تقدَّر بثمن، ويمكن تحضيره باستخدام أي نوع من الحليب المفضل لديك، بما في ذلك حليب جوز الهند أو اللوز للذين يفضلون البدائل النباتية.

يحمل حليب الثوم في طياته العديد من الفوائد الصحية، فهو يساهم في تنشيط الجسم بأكمله وتغذيته بمكونات غنية ومفيدة، ويحتوي الثوم على مجموعة متنوعة من المركبات الغذائية مثل الفلافونويد والإنزيمات والفيتامينات مثل السيلينيوم والمنغنيز وفيتامين ب6 والكالسيوم، والتي تلعب دورًا هامًا في دعم صحة الجسم بشكل عام، وفي هذا المقال سوف نستكشف 4 فوائد صحية لتناول الثوم مع الحليب.

4 فوائد صحية لتناول الثوم مع الحليب:

1- يعزز صحة القلب

يعتبر الثوم مفيدًا لصحة القلب بسبب احتوائه على مركب الأليسين، وهو مركب مهم للغاية، ويمكنك الاستفادة من فوائد الثوم من خلال شرب حليب الثوم يوميًا، حيث يحتوي على كمية كافية من الأليسين التي تعزز صحة قلبك، فالأليسين يُعتبر مهدئًا ووقائيًا للأمراض المختلفة التي تؤثر على القلب، مثل ارتفاع مستوى السكر والدهون في الدم، والتصلب اللويحي للشرايين، لذا، تناولي حليب الثوم بانتظام قد يكون إضافة مفيدة لنظامك الغذائي لصحة قلبية أفضل.

2- يمنع حب الشباب

حب الشباب يكون ناتجًا عن نمو بكتيريا معينة داخل الجلد، والتي تتكاثر عند انسداد الغدد الدهنية، مما يؤدي إلى التهابات وظهور البثور، والثوم يحتوي على مركبات كبريتية تُعتقد أنها تثبط نمو هذه البكتيريا، ودراسة أجرتها ICMR في عام 2017 أشارت إلى أن شرب الثوم مع الحليب يساعد في الوقاية من حب الشباب، ةيُعتقد أن الخليط يعمل عن طريق إيصال هذه المركبات المفيدة إلى البشرة من خلال الدورة الدموية، مما يساعد على تدمير البكتيريا الضارة داخل المسام ومنع ظهور البثور.

نزلات البرد والانفلونزا

شاهد أيضاً: أبرز 10 أطعمة نباتية عالية البروتين

3- يخفف من نزلات البرد والانفلونزا

خلال فصل الشتاء وموسم الأمطار، تصبح نزلات البرد والإنفلونزا أمراً شائعًا، ويُعتبر حليب الثوم مشروباً فعّالاً في علاج ووقاية هذه الأمرا، والثوم يقلل من احتمالية الإصابة بنزلات البرد ويسرع من عملية الشفاء، وذلك وفقًا للدراسات، وبالإضافة إلى ذلك، تبينت فائدة تناول الثوم يوميًا من دراسة نشرت في مجلة التغذية، حيث وجد أنه يقلل من نسبة حدوث نزلات البرد بنسبة 63%، بينما أظهرت دراسة أخرى لمعهد الغذاء الوطني أن تناول جرعة عالية من مستخلص الثوم يقلل من عدد أيام المرض بنسبة 61%.”

4- يمنع الإمساك

حسب التقاليد الطبية القديمة مثل الأيورفيدا، يعتبر الإمساك والانتفاخ نتيجة لخلل في التوازن العقلي والفسيولوجي في الجسم، والذي يعرف بـ ‘فاتا’، ويرتبط هذا الاضطراب بظروف مثل البرودة والتصلب، وتُعتبر الأطعمة التي تتعارض مع هذا التوازن، مثل الأطعمة الباردة والثقيلة، مسببة للمشاكل، وحليب الثوم يُعتبر ضمن الأطعمة الدافئة والناعمة، ويمكن أن يساعد في تخفيف هذه المشكلة وفقاً لهذه الطرق التقليدية للعلاج.

شاهد أيضاً:

طريقة عمل هوت شوكليت للرجيم
رجيم الفواكه لإنقاص الوزن … الفوائد والسلبيات
5 فوائد صحية مذهلة في العدس للرجيم
8 فوائد مذهلة لرجيم الموز والحليب

مقالات ذات صلة