الثلاثاء, يوليو 23, 2024

الأكثر شهرة

الرئيسيةصحة ورشاقةفقر الدم بسبب نقص الحديد

فقر الدم بسبب نقص الحديد

الحديد هو عنصر غذائي أساسي يؤدي دورًا حيويًا في الجسم، حيث يُساعد في تكوين الهيموجلوبين، البروتين الموجود في خلايا الدم الحمراء، والذي يسهل نقل الأكسجين من الرئتين إلى باقي أعضاء الجسم. بالإضافة إلى ذلك، يشكل جزءًا أساسيًا من العديد من الأنظمة الإنزيمية المهمة، وهي المحفزات البيولوجية التي تنظم الأنشطة الأيضية في الجسم. يمكن أن يؤدي نقص الحديد إلى فقر الدم، ويعتبر فقر الدم الناتج عن نقص الحديد الأكثر شيوعًا عالميًا. وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، يتأثر ملياري شخص حول العالم بفقر الدم، ونصف حالات الفقر الناتجة عن نقص الحديد.

شاهد أيضاً: لجمال عينيك .. 4 وصفات طبيعية احرصي عليها يومياً

هل من الممكن أن يكون لديك فقر الدم بسبب نقص الحديد؟

نعم، من الممكن أن يكون لديك فقر دم بسبب نقص الحديد. تكون أعراض فقر الدم الناجم عن نقص الحديد غالبًا غير واضحة في البداية، وقد تكون خفية لدرجة أنك قد لا تلاحظها. تشمل هذه الأعراض:

– التعب والإرهاق
– الضعف
– الجلد الشاحب
– شعور بوخز أو زحف في الساقين
– برودة اليدين والقدمين
– ضربات قلب سريعة أو غير منتظمة
– أظافر هشة
– الصداع
– ضيق التنفس
– الدوخة
– رغبة غريبة في تناول الثلج أو الطين

بالإضافة إلى ذلك، يزيد فقر الدم الناجم عن نقص الحديد من خطر الولادة المبكرة، وانخفاض وزن الجنين عند الولادة، وحتى وفيات الرضع، مما يجعله أمرًا جديًا يستدعي اهتمامًا فوريًا. إذا كنت تشك في أنك تعاني من نقص الحديد، من الضروري إجراء اختبار مستويات الحديد عن طريق معمل والتشاور مع الطبيب للحصول على التشخيص والعلاج المناسب. وتنبغي على النساء الحوامل خاصة أن يكونوا حذرين بشأن مستويات الحديد في دمائهن، حيث يلعب الحديد دورًا حاسمًا في صحة الأم والجنين.

أنيميا

ما هي الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى فقر الدم الناجم عن نقص الحديد؟

عدم تناول كمية كافية من الحديد يمكن أن يؤدي إلى نقصه في جسمك، وهذا يختلف عن بعض المواد الأخرى التي يمكن لجسمك إنتاجها بنفسه. الحديد يجب أن يتم امتصاصه من الأطعمة التي تتناولها أو من مكملات الحديد. إذا لم تتناول كمية كافية من الحديد لفترة طويلة، فقد تواجه نقص الحديد.

علاوة على ذلك، حتى إذا كنت تتناول كمية كافية من الحديد في نظامك الغذائي، فقد لا يمكن لجسمك أن يمتصه والاستفادة منه بشكل كافٍ. بعض الاضطرابات الطبية مثل مرض الاضطرابات الهضمية أو جراحة تحويلة المعدة يمكن أن تؤثر على قدرة جسمك على امتصاص الحديد.

النساء خاصة قد تكون معرضة لفقر الدم الناجم عن نقص الحديد بسبب الحمل أو فقدان الدم الناتج عن الدورة الشهرية الغزيرة. بالإضافة إلى ذلك، بعض الحالات الطبية مثل قرحة المعدة أو الأورام الحميدة في القولون أو الأمعاء أو سرطان القولون، بالإضافة إلى استخدام بعض مسكنات الألم بشكل غير حكيم يمكن أن يؤدي إلى النزيف الداخلي وفقدان الحديد من الجسم.

من هم المعرضون لخطر الإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد؟

على الرغم من أن فقر الدم الناجم عن نقص الحديد قد يؤثر على الرجال والنساء من جميع الأعمار، إلا أن بعض الأشخاص قد يكونون أكثر عرضة للإصابة به من غيرهم، وتشمل هؤلاء:

– النساء الحوامل، حيث يحتاج جسمهن إلى كميات إضافية من الحديد لدعم نمو الجنين وتطوير الحمل.
– الأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا غير صحي أو الذين لا يتناولون كمية كافية من الأطعمة الغنية بالحديد.
– النساء في سن الإنجاب، نظرًا لفقدان الحديد الناتج عن فترات الدورة الشهرية الغزيرة.
– النباتيون والنباتيون الذين يفشلون في تناول مصادر غذائية كافية من الحديد المتاح بسهولة من الأطعمة النباتية.

إذا كنت تشعر أنك قد تكون معرضًا لخطر الإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد، فمن الضروري التحدث إلى طبيبك. يمكن لاختبارات الدم والمناقشة حول التغييرات الغذائية المناسبة أن تكون مفيدة في تحديد الخطوات التالية المناسبة لك.

ما هي الاختبارات الصحية التي يمكن أن تساعد في تشخيص فقر الدم الناجم عن نقص الحديد؟

فحص تعداد الدم الكامل (CBC) هو فحص دم روتيني يقيس مكونات الدم المختلفة مثل خلايا الدم الحمراء (RBCs) والهيموجلوبين والهيماتوكريت وخلايا الدم البيضاء (WBCs) والصفائح الدموية. يُعتبر هذا الاختبار البسيط فعالاً في تحديد مستويات الحديد في الدم ويساعد في تشخيص فقر الدم الناجم عن نقص الحديد. عادةً ما تكون مستويات الهيماتوكريت والهيموجلوبين منخفضة إذا كانت مستويات الحديد غير كافية، كما تظهر خلايا الدم الحمراء بحجم أصغر من المعتاد.

إلى جانب تعداد الدم الكامل، قد يوصي الطبيب بإجراء اختبارات إضافية للحديد لتحديد سبب وشدة فقر الدم. تشمل هذه الاختبارات معايير مثل مستويات الفيريتين (مؤشر على مستويات الحديد في الجسم) وسعة ربط الحديد. تساعد هذه الاختبارات في تحديد أفضل خيارات العلاج الممكنة.

قد يُنصح أيضًا بإجراء اختبار خفي في البراز أو التنظير الداخلي للبحث عن أي نزيف داخلي قد يكون سببًا في فقر الدم الناتج عن فقدان الحديد.

من المهم أن تتناول كمية الحديد الموصى بها فقط، حيث إن زيادة الحديد يمكن أن تكون سامة للجسم وتؤثر سلباً على صحتك. تأكد من متابعة توصيات الطبيب والتغذية السليمة للحفاظ على مستويات الحديد في النطاق الصحيح.

شاهد أيضًا:

تعرفي على أهم فوائد تناول بذور السمسم في الشتاء
ما هي أعراض حصى الكلى؟
أسباب الرغبة الشديدة في تناول السكر
فوائد للخميرة الغذائية تجعلك تتناوليها يوميًا

 

مقالات ذات صلة