الإثنين, يوليو 15, 2024

الأكثر شهرة

الرئيسيةالجمالطرق التخلص من سواد الركب

طرق التخلص من سواد الركب

هل سبق لك أن ارتديت سروالاً قصيراً للتمرين ووجدت أن الجلد على ركبتيك أغمق من بقية ساقيك؟ قد يظهر هذا اللون الداكن بشكل متبقع أو قد يغطي منطقة الركبة بأكملها. يُعرف هذا الجلد الداكن أيضًا بفرط التصبغ، وهو شائع وله أسباب متعددة مثل الطفح الجلدي، التعرض للشمس، حالات طبية، الضوء الأزرق أو حتى التغيرات الهرمونية. عادةً ما يكون فرط التصبغ في الركبة غير ضار، ولكن الكثير من الناس قد يرغبون في التخلص منه.

طرق التخلص من سواد الركب 

تحديد ما يحدث

لتحديد العلاج الأفضل والأكثر أمانًا لحالة اسمرار بشرتك، من المهم أن تأخذ بعض الوقت لمعرفة سبب هذا الاسمرار. يختلف العلاج حسب السبب، لذا فإن هذه الخطوة أساسية جدًا.

احمي بشرتك

إذا كان الاحتكاك هو السبب الرئيسي للاسمرار، فإن حماية الركبتين من الصدمات باستخدام حواجز مادية مثل الملابس أو وسادات الركبة يمكن أن تكون نهجًا جيدًا لتفتيح البشرة. كما أن تجنب الاحتكاك والضغط على الركبتين يقلل من تراكم خلايا الجلد وتغميق البشرة.

استخدم أحماض ألفا أو بيتا هيدروكسي

عندما يتعرض الجلد للتلف بشكل متكرر، حتى لو كان نتيجة ضغط أو احتكاك خفيف على مدى أسابيع أو أشهر، فإنه يزيد من إنتاج خلايا السطح والاحتفاظ بها. أحماض ألفا أو بيتا هيدروكسي مثل حمض الجليكوليك يمكن أن تساعد في إذابة الخلايا الميتة. كما يمكن أن يساعد الريتينول في إعادة معدل دوران خلايا الجلد إلى معدل صحي وطبيعي.

سواد الركب 

ترطيب البشرة

الحفاظ على ترطيب بشرتك باستخدام مرطبات غنية مثل اللانولين والزيوت النباتية يعد طريقة جيدة لعلاج البشرة الداكنة على الركبتين الناتجة عن الاحتكاك. يساعد استخدام كريم يحتوي على عامل حماية من الشمس في حماية البشرة من إنتاج المزيد من الميلانين.

استخدام الهيدروكورتيزون بقوة وصفة طبية

في بعض الأحيان، قد تكون دورة قصيرة من مرهم الكورتيزون القوي الموصوف بوصفة طبية ضرورية لكسر دائرة الضرر والالتهاب. ولكن يجب استخدامه بحذر لأنه يمكن أن يضعف الجلد.

مثبطات التيروزيناز

Tyrosinase هو إنزيم يلعب دورًا كبيرًا في إنتاج الميلانين. منتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على مثبطات التيروزيناز مثل الهيدروكينون وحمض الأزيليك وحمض الكوجيك تساعد على تفتيح البشرة وتوحيد لونها.

تجنب الفرك

تجنب فرك ركبتيك باستخدام أدوات خشنة مثل المبرد الرملي أو حجر الخفاف، لأن هذا يزيد من الإصابة ويجعل الجلد أكثر سمكًا وداكنًا.

سواد الركب 

الحذر عند استخدام كريمات التبييض

قد لا يكون استخدام كريمات الهيدروكينون فكرة جيدة دائمًا. يمكن أن يؤدي استخدام الهيدروكينون لفترات طويلة إلى ترسب مادة داكنة في الجلد. لذا، ينصح بالتحدث إلى طبيب أمراض جلدية لتجنب المنتجات التي قد تكون ملوثة بالزئبق.

تجنب بيروكسيد الهيدروجين

تجنب استخدام بيروكسيد الهيدروجين كمادة مبيضة لأنه يسبب تلف خلايا الجلد وقد يؤدي إلى تفاقم فرط التصبغ.

شاهد أيضًا:

تعرفي على أهم فوائد تناول بذور السمسم في الشتاء
ما هي أعراض حصى الكلى؟
أسباب الرغبة الشديدة في تناول السكر

مقالات ذات صلة