الأحد, يوليو 14, 2024

الأكثر شهرة

الرئيسيةصحة ورشاقةحقائق أساسية عن مرض السكري من النوع الثاني

حقائق أساسية عن مرض السكري من النوع الثاني

يمثل مرض السكري من النوع الثاني تحديًا صحيًا عالميًا يواجهه الملايين من الأشخاص في جميع أنحاء العالم، ويتسبب هذا المرض في تعطل وظيفة الجسم في استخدام السكر بشكل صحيح، مما يؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم وتطور مضاعفات خطيرة قد تؤثر على الجودة الحياتية للأفراد المصابين.

ومن خلال فهم الحقائق الأساسية حول هذا المرض، يمكن للأفراد المصابين بمرض السكري من النوع الثاني تحديد الخطوات اللازمة لإدارة حالتهم بشكل فعال وتقليل خطر المضاعفات المحتملة، وفي هذا المقال، سنلقي نظرة على 7 حقائق أساسية حول مرض السكري من النوع الثاني، مما يساعد في زيادة الوعي وتوجيه الجهود نحو التوعية والوقاية من هذا المرض الشائع والخطير.

7 حقائق أساسية عن مرض السكري من النوع الثاني:

1- يمكن أن تصابي بمرض السكري في أي عمر

يمكن أن يصيب مرض السكري النوع الثاني الأفراد في أي عمر، سواء كانوا أطفالاً، مراهقين، أو بالغين، وعلى الرغم من أنه يعتبر أكثر شيوعًا في منتصف العمر وفي كبار السن، إلا أن الأطفال والمراهقين أيضًا قد يتأثرون به، وبالإضافة إلى ذلك، فإن وجود تاريخ عائلي بمرض السكري يزيد من خطر الإصابة بهذا النوع من المرض.

2- زيادة الوزن تزيد من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني

تشير الأبحاث إلى أن زيادة الوزن تزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، وفي الواقع، فإن الأشخاص الذين يعانون من السمنة يكونون عرضة لخطر يصل إلى 80 مرة أكبر للإصابة بمرض السكري من الأشخاص الذين يحافظون على وزن صحي، وما يثير القلق بشكل خاص هو تراكم الدهون في منطقة البطن، حيث يمكن أن تعطل هذه الدهون استجابة الخلايا للأنسولين، مما يزيد من مخاطر الإصابة بالسكري وتفاقم الحالة.

مرض السكري

شاهد أيضاً: وصفات سهلة وسريعة لمرضى السكري

3- يعتبر مرض السكري عامل خطر للعديد من الأمراض والمضاعفات الصحية

مرض السكري يُعتبر عامل خطر للعديد من الأمراض والمضاعفات الصحية، وتم ربط مرض السكري الغير مُدار بمجموعة من المشكلات الصحية، بما في ذلك الالتهابات، وأمراض الكلى، والاكتئاب، وانقطاع التنفس أثناء النوم، ومرض الزهايمر، وحتى بعض أشكال السرطان، ومن الأهمية بمكان العمل مع فريق الرعاية الصحية الخاص بك لضمان إدارة مرض السكري بشكل جيد، والتحدث إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بكي إذا كانت لديكي أي مخاوف أو استفسارات، تحديداً، الحفاظ على مستويات السكر في الدم تحت السيطرة واتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام يقلل من خطر تطور المضاعفات الصحية لدى مرضى السكري.

4- مع مرض السكري من النوع 2، تكون أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب بأربعة أضعاف

يعتبر مرض السكري أحد أكبر عوامل الخطر لأمراض القلب، ويموت 7 من كل 10 أشخاص مصابين بالسكري بسبب مشاكل في القلب والأوعية الدموية. إذا كنت مصابًا بمرض السكري، فمن الممكن أيضًا أن تصاب بأمراض القلب قبل 10 إلى 15 عامًا من إصابة أي شخص غير مصاب بالمرض. وذلك لأن الأوعية الدموية تكون أكثر عرضة لعوامل الخطر مثل ارتفاع نسبة الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم.

5- لا يوجد نظام غذائي صارم واحد لمرض السكري من النوع 2

لا يوجد نظام غذائي صارم واحد يناسب الجميع الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني، إنما يتعلق الأمر بتحديد خيارات غذائية صحية تساعد على الحفاظ على مستويات السكر في الدم تحت السيطرة، ويمكن أن تتضمن هذه الخيارات كميات كبيرة من الخضروات والفواكه والبقوليات، وبالإضافة إلى الحبوب الكاملة ومنتجات الألبان قليلة الدسم والدهون الجيدة مثل زيت الزيتون والأفوكادو، كما يجب مراعاة أحجام الوجبات وجدول الوجبات للمساعدة في تنظيم مستويات السكر في الدم. من المهم أيضًا استشارة مقدم الرعاية الصحية الخاص بك للحصول على توجيهات مخصصة لحالتك واحتياجاتك الغذائية الفردية.

مرض السكري

6- لا يمكنك علاج مرض السكري من النوع 2، ولكن يمكنك إدارته

حتى الآن لا يوجد علاج نهائي لمرض السكري من النوع الثاني، ولكن يمكن إدارته بشكل فعال من خلال التحكم في مستويات السكر في الدم واتباع نمط حياة صحي، من خلال الالتزام بنظام غذائي متوازن ومناسب، وممارسة الرياضة بانتظام، ومراقبة مستويات السكر في الدم بانتظام، يمكن للأفراد المصابين بمرض السكري من النوع الثاني تقليل خطر الإصابة بالمضاعفات المرتبطة بهذا المرض، وبالإضافة إلى ذلك، فقدان الوزن بنسبة صغيرة مثل 7-10% من وزن الجسم يقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني ومن مضاعفاته المحتملة، إن الالتزام بنمط حياة صحي واستشارة الفريق الطبي المختص يساهمان في إدارة المرض بشكل فعال.

7- مرض السكري هو السبب الرئيسي للعمى وبتر الأطراف لدى البالغين

مرض السكري هو السبب الرئيسي للعمى وبتر الأطراف لدى البالغين، عندما يكون الفرد مصابًا بمرض السكري، يكون معرضًا لخطر إعتام عدسة العين والزرق في وقت مبكر، خاصة في حالة الإهمال أو عدم إدارة المرض بشكل جيد، وتؤثر السكري أيضًا بشكل طويل الأمد على شبكية العين، مما يمكن أن يؤدي في النهاية إلى العمى، كما أن بتر الأطراف هو مضاعفة خطيرة أخرى للمرض، حيث يؤدي إلى فقدان الأطراف، وهو مشكلة شائعة بين المصابين بالسكري وتتطلب رعاية طبية دائمة، ومن المهم بشكل بالغ الحفاظ على مستويات السكر في الدم تحت السيطرة ومتابعة الفحوصات الطبية الدورية للكشف عن أي تغيرات في العين أو الأطراف واتخاذ الإجراءات اللازمة لتجنب المضاعفات الخطيرة.

شاهد أيضاً:

تعرفي على أهم فوائد تناول بذور السمسم في الشتاء
ما هي أعراض حصى الكلى؟
أسباب الرغبة الشديدة في تناول السكر
فوائد للخميرة الغذائية تجعلك تتناوليها يوميًا

مقالات ذات صلة