السبت, يوليو 13, 2024

الأكثر شهرة

الرئيسيةصحة ورشاقةالمتلازمة السابقة للحيض (PMS)

المتلازمة السابقة للحيض (PMS)

تعتبر متلازمة ما قبل الحيض (Pre-Menstrual Syndrome)، المعروفة اختصارًا بـ PMS، حالة شائعة وتؤثر على نسبة كبيرة من النساء في مختلف الأعمار، هي حالة تشخيصية تحدث لدى النساء في الأيام القليلة قبل بدء دورة الحيض الشهرية، ويعاني العديد من النساء من أعراض مؤلمة وغير مريحة خلال هذه الفترة.

وتختلف أعراضها وشدتها من امرأة إلى أخرى، وقد يكون لهذه الحالة تأثير كبير على حياة النساء، بما في ذلك العلاقات الشخصية والعملية، وعلى الرغم من أن أسبابها غير معروفة تمامًا، إلا أنه يُعتقد أن التغيرات في مستويات الهرمونات تلعب دورًا في حدوثها، ويمكن أن تتسبب هذه الحالة في عدم الراحة البدنية والعاطفية، والتي يمكن أن تؤثر على جودة الحياة، وهناك العديد من العلاجات والاستراتيجيات للتعامل مع متلازمة ما قبل الحيض، ولا بد من استشارة الطبيب لتحديد العلاج الناسب لكل حالة على حده.

الأعراض:

تشمل المتلازمة السابقة للحيض (PMS) مجموعة متنوعة من العلامات والأعراض، وتشير التقديرات إلى أن ما يقرب من 3 من كل 4 نساء تظهر عليهن بعض أعراض المتلازمة السابقة للحيض أثناء فترة الحيض.

  • علامات وأعراض عاطفية وسلوكية
  • الضغط أو القلق
  • الحالة المزاجية المتقلبة
  • نوبات البكاء
  • التقلبات المزاجية أو الانفعالية أو الغضب
  • تغييرات في الشهية والرغبة في الطعام
  • صعوبات في النوم (أرق)
  • الانسحاب الاجتماعي
  • التغيير في الشهوة الجنسية
  • علامات وأعراض بدنية
  • ألم في المفاصل أو العضلات
  • الصداع
  • الإرهاق
  • زيادة الوزن المرتبطة باحتباس السوائل
  • انتفاخ البطن
  • ألم في الثدي
  • انتشار حب الشباب
  • الإمساك أو الإسهال
  • الإكتئاب
  • صعوبة التركيز
الدورة الشهرية

الأسباب

أسباب المتلازمة السابقة للحيض غير معروفة تحديدًا، ولكن هناك عدة عوامل قد تساهم في حدوث الحالة:

  • التغيُّرات الهرمونية: تتغير مؤشرات وأعراض المتلازمة السابقة للحيض مع التقلبات الهرمونية وتختفي مع الحمل وانقطاع الطمث.
  • التغيُّرات الكيميائية في الدماغ: يمكن أن تؤدي تقلُّبات مستوى السيروتونين وهي مادة كيميائية في الدماغ (ناقل عصبي) يُعتقَد أنها تلعب دورًا بالغ الأهمية في حالات المزاج‎ إلى ظهور أعراض المتلازمة السابقة للحيض، وقد يساهم عدم كفاية كميات السيروتونين في ظهور الاكتئاب السابق للحيض، بالإضافة إلى الإرهاق والرغبة المُلحَّة في الطعام واضطرابات النوم.
  • الاكتئاب: بعض النساء المصابات بالمتلازمة السابقة للحيض لديهن اكتئاب غير مشخَّص، على الرغم من أن الاكتئاب وحده لا يسبِّب جميع الأعراض

متى تزور الطبيب؟

إن لم تكوني قادرة على إدارة المتلازمة السابقة للحيض عن طريق إجراء التغييرات على نمط الحياة، وكانت الأعراض تؤثِّر على صحتكِ وأنشطتكِ اليومية، فاذهبي لزيارة الطبيب.

طرق للتخفيف من أعراض متلازمة ما قبل الحيض:

  • النظام الغذائي الصحي: قد يكون تغيير نمط الأكل لصالح الأطعمة الصحية والغنية بالفيتامينات والمعادن مفيدًا، قومي بتناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل الخضروات والفواكه، والمصادر الجيدة للبروتين مثل اللحوم البيضاء والبقوليات، كما يُنصح بتجنب المواد المحفزة مثل القهوة والكحول.
  • ممارسة الرياضة: يعتبر ممارسة النشاط البدني منتظمًا فعالًا في التخفيف من أعراض متلازمة ما قبل الحيض، ويمكن ممارسة أنشطة بسيطة مثل المشي أو السباحة أو رياضة اليوغا.
  • التقليل من التوتر: قد تزيد حالات الإجهاد والتوتر من حدة أعراض متلازمة ما قبل الحيض؛ لذا يُنصح بتبني أساليب التفريغ التي تخفف من التوتر مثل ممارسة تقنيات التنفس العميق والاسترخاء والتأمل.
  • العلاج الدوائي: في حالة عدم تحسن الأعراض بواسطة التغييرات في النظام الغذائي والنشاط البدني، قد يكون من المفيد التحدث مع الطبيب للحصول على وصفة طبية مناسبة لتخفيف الأعراض المزعجة.

مهم أن تتذكر أن كل امرأة تختلف في درجة ونوعية الأعراض التي تعاني منها، لذا، قد يكون من الأفضل استشارة الطبيب للحصول على توجيه شخصي وعلاج مناسب للحالة الفردية.

شاهد أيضاً:

ما هي أسباب صلع النساء من الأمام؟
تعرف على أهم فوائد خل التفاح للشعر
 تصنيفات الأساسية لصبغات الشعر
5 خلطات طبيعية لتفتيح لون الشعر

المادة السابقة
المقالة القادمة
مقالات ذات صلة