الإثنين, يوليو 22, 2024

الأكثر شهرة

الرئيسيةصحة ورشاقةالأكل القهري: الأسباب والأعراض

الأكل القهري: الأسباب والأعراض

يعتبر الأكل القهري حالة يواجه فيها الفرد دافعًا قويًا ولا إراديًا لتناول الطعام بكميات كبيرة بشكل متكرر، حتى لو لم يكن جائعًا، يتميز هذا السلوك بفقدان السيطرة على الأكل والشعور بالعجز أمامه، وغالبًا ما يحدث في أوقات التوتر أو الحزن أو الشعور بالوحدة، يختلف الأكل القهري عن الأكل المفرط العرضي؛ إذ يصاحبه شعور دائم بالعار والذنب بعد النوبات، ويمكن أن يؤدي إلى تأثيرات سلبية على الصحة الجسدية والنفسية، يُعد الأكل القهري جزءًا من بعض اضطرابات الأكل مثل اضطراب الأكل بنهم (BED) والشره المرضي العصبي (Bulimia Nervosa)، لكنه يمكن أن يظهر أيضًا لدى الأشخاص الذين لا يعانون من هذه الاضطرابات بشكل رسمي.

ما هو الأكل القهري؟

مصطلح آخر يستخدم غالبًا بالتبادل مع الأكل القهري هو نوبات الشراهة في الأكل والأكل المفرط، من المهم التمييز بين الأكل المفرط العادي والأكل القهري أو نوبات الشراهة، ومن الطبيعي أن نتناول الطعام بشكل مفرط وهذا جزء من الطبيعة البشرية – يمكن أن نتناول الطعام بشكل مفرط في الأجواء الاجتماعية (مرحبًا بغداء عيد الميلاد) أو بشكل منفرد (مثلاً أثناء مشاهدة Netflix وتناول الطعام الجاهز)، قد يكون الأكل المفرط بشكل اختياري أو عن طريق الصدفة وهو عندما نأكل إلى درجة الشعور بالشبع المفرط، قد نتناول الطعام بشكل مفرط لأن الطعام لذيذ جدًا، أو عندما نكون نشعر بالملل أو مشتتين، أو لأنه يريحنا بعد يوم صعب، أو فقط لأنه موجود! هذا كله جزء من علاقة طبيعية مع الطعام، رغم أن ثقافة الحمية الغذائية قد تجعلنا نشعر بغير ذلك.

الأكل القهري

شاهد أيضاً: بالصور…تعرفي على أجمل قصات شعر بوب

تختلف نوبة الشراهة في الأكل أو الأكل القهري عن الأكل المفرط. إنه دافع شديد ولا إرادي لتناول الطعام يحدث بشكل متكرر مع مرور الوقت، يرافقه مشاعر العار والذنب وفقدان السيطرة، يمكن أن يسبب الأكل القهري الكثير من الضيق ويؤثر بشكل كبير على الصحة العقلية والجسدية للشخص، بالإضافة إلى قدرته على المشاركة في الحياة اليومية.

أعراض وعلامات الأكل القهري:

تجربة الأكل القهري قد تكون فردية جدًا ولكن بعض العلامات العامة تشمل:

– تناول الطعام بعد الشعور بالشبع أو حتى الشعور بالشبع المفرط
– تناول الطعام رغم الشعور بالشبع أو عدم الشعور بالجوع على الإطلاق
– تناول الطعام بسرعة أكبر من المعتاد، أو تناول الطعام ببطء واستمرار طوال اليوم و/أو الليل
– تناول الطعام وحدك بسبب الشعور بالعار أو الإحراج بشأن كمية الطعام المستهلكة
– الشعور بالاشمئزاز أو الاكتئاب أو الذنب بعد الأكل المفرط
– تناول الطعام بدافع الاندفاع
– إخفاء الطعام وتناول الطعام من القمامة
– تناول كمية من الطعام يعتبرها معظم الناس كمية كبيرة بشكل غير عادي في جلسة واحدة

هل يُعتبر الأكل القهري اضطرابًا؟

هناك نوعان من اضطرابات الأكل التي تتضمن عادة الأكل القهري، هذه الاضطرابات هي اضطراب الأكل بنهم (BED) والشره المرضي العصبي (Bulimia Nervosa)، ومع ذلك، يمكن للأشخاص الذين لا يستوفون معايير التشخيص لهذه الاضطرابات الغذائية أن يعانوا أيضًا من الأكل القهري.

اضطراب الأكل بنهم (BED):

يوجد فرق بين “النهم الذاتي” (ما تحدده أنت على أنه نوبة نهم أو حلقة من الأكل القهري) و”النهم الموضوعي” (ما يستخدمه الطبيب النفسي لتعريف اضطراب الأكل)، يُعرَّف اضطراب الأكل بنهم (BED) بأنه تناول كميات كبيرة من الطعام بانتظام في فترة زمنية قصيرة مع الشعور بفقدان السيطرة، وعادة ما تصاحب نوبات الأكل القهري ثلاثة أو أكثر من الأعراض التالية:

– تناول الطعام بعد الشعور بالشبع غير المريح
– تناول الطعام وحده بسبب الشعور بالإحراج
– تناول الطعام بسرعة أكبر من المعتاد
– الشعور بالحزن والذنب بعد الأكل
– تناول كمية كبيرة من الطعام دون الشعور بالجوع

الشره المرضي العصبي:

الأكل القهري

يتميز الشره المرضي العصبي بنفس علامات اضطراب الأكل بنهم (BED) مع الفارق الرئيسي أنه يتضمن على الفور الانخراط في سلوكيات تعويضية للتعويض عن النهم مثل التقيؤ أو ممارسة الرياضة، يمكن للشخص المصاب باضطراب الأكل بنهم (BED) أو الشره المرضي العصبي أن يكون بأي شكل أو حجم أو وزن، وإذا كنت تشتبه في أنك قد تكون مصابًا باضطراب الأكل بنهم (BED) أو الشره المرضي العصبي، فإنني أشجعك على مناقشة ذلك مع طبيبك العام، تحقق من هذه النشرة من BEAT UK للحصول على نصائح حول كيفية التحضير لموعدك، في حين أن بقية هذه المقالة قد تكون ذات صلة ببعض الطرق، إلا أنها مخصصة بشكل أساسي للأفراد الذين لا يعانون من اضطراب الأكل القابل للتشخيص.

ماذا لو لم أستوفِ المعايير الخاصة باضطراب الأكل بنهم (BED) أو الشره المرضي العصبي؟

إذا لم تستوفِ المعايير التشخيصية، فهذا لا يعني أنك لا تعاني وأنك لا تستحق المساعدة. قد تكون حلقة “النهم الذاتي” مصحوبة بالشعور بالإحراج أو الذنب أو الأكل بسرعة أو تناول كمية كبيرة من الطعام… ولكن ليس بالقدر الكافي ليُعتبر “نهمًا موضوعيًا” لتشخيص اضطراب الأكل، في Nude Nutrition نعمل يوميًا مع الأشخاص الذين يعانون من الأكل القهري، ومعظمهم لا يستوفون معايير اضطراب الأكل.

شاهد أيضاً:

فوائد البرتقال للجسم والشعر والبشرة
رجيم الخيار والبيض لإنقاص الوزن.. هل هو مفيد؟
تعرفي على فوائد وأضرار رجيم التمر والحليب
وصفات رمضان 2024: طريقة عمل كيكة رواني التركية

مقالات ذات صلة