الأحد, يوليو 14, 2024

الأكثر شهرة

الرئيسيةصحة ورشاقةإليك أبرز الخرافات الشائعة عن البيض

إليك أبرز الخرافات الشائعة عن البيض

هل تعتقد أن تناول صفار البيض سيجعلك تكتسب وزناً؟ هذه من أشهر الخرافات الشائعة حول تناول البيض، ويعد البيض من أكثر الأطعمة الصحية والغنية بالبروتين، وفى هذا التقرير نتعرف على أبرز الخرافات الشائعة عن البيض وتصحيحها.

إليك أبرز الخرافات الشائعة عن البيض:

الخرافة الأولى: يجب عدم تناول البيض كل يوم

الحقيقة: هذه واحدة من أقدم الأساطير الخاطئة حول تناول البيض، حيث يعتقد البعض أنه لا يجب تناوله يومياً، خاصة في فصل الصيف. لكن الحقيقة هي أنه يمكنك تناول البيض بشكل يومي بمعدل معتدل.

فالبيض يُعتبر واحداً من أسهل الطرق لزيادة استهلاك البروتين اليومي، إذ يساهم في تغذية البشرة والشعر. بالإضافة إلى ذلك، يحتوي البيض على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية الضرورية مثل فيتامين B12 وB6 والكولين وحمض الفوليك وفيتامين D.

TikTok's 2-Ingredient Feta Eggs Breakfast Is My New Favorite Way to Get  Protein in Early | SELF
الخرافة الثانية: تناول صفار البيض يمكن أن يزيد وزنك

الحقيقة: أكد خبراء التغذية أن تناول صفار البيض لن يؤدي إلى زيادة الوزن. بالعكس، إزالة الصفار من البيض قد تؤدي إلى فقدان العديد من الفيتامينات والمعادن الهامة، بما في ذلك فيتامين D.

الخرافة الثالثة: يمكن للبيض أن يزيد من مستوى الكوليسترول في الدم

الحقيقة: البيض يعتبر مزيجًا ممتازًا من البروتينات والدهون، وليس لكمية الكوليسترول الموجودة فيه أي تأثير ملحوظ على مستوى الكوليسترول في الدم. بالإضافة إلى ذلك، يحتوي البيض على مجموعة من المركبات النشطة بيولوجيًا المفيدة.

البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL) هو نوع من الكوليسترول الذي يُعتبر مفيدًا، حيث يساعد على إزالة الأنواع الأخرى من الكوليسترول من الدم. لذا، حتى إذا كانت هناك زيادة طفيفة في مستوى HDL، فإن ذلك ليس بالأمر السيء

BuzzFeed Product Design Roles 2.0 | by John Niedermeyer | BuzzFeed Design |  Medium
                                                                               البيض

الخرافة الرابعة: يجب غسل البيض للتخلص من السالمونيلا

الحقيقة: يعتقد العديد من الأشخاص أن غسل البيض قبل استخدامه يمكن أن يزيل بكتيريا السالمونيلا، وهي البكتيريا التي تسبب الأمراض المنقولة بالطعام. وما قد يفاجئ الكثيرين هو أن هذا الاعتقاد خاطئ.

فعلى العكس، يمكن لعملية الغسل أن تزيد من فرص انتقال البكتيريا من السطح الخارجي للبيضة إلى الداخل عبر القشرة. وهذا قد يؤدي في النهاية إلى تفاقم الوضع وزيادة احتمالية تلوث البيض بالبكتيريا.

مقالات ذات صلة