الخميس, يوليو 18, 2024

الأكثر شهرة

الرئيسيةصحة ورشاقةأطعمة غير متوقعة تساعد في إنقاص الوزن بالفعل

أطعمة غير متوقعة تساعد في إنقاص الوزن بالفعل

في عالم التغذية والصحة، غالبًا ما نجد أنفسنا محاصرين بين قوائم الأطعمة “الجيدة” و”السيئة”، ونواجه توصيات متناقضة حول ما يجب تناوله وما يجب تجنبه، ولكن ماذا لو أخبرناك أن هناك أطعمة تُصنف عادة بأنها “سيئة”، إلا أنها في الواقع يمكن أن تكون حليفة قوية في رحلة فقدان الوزن؟ نعم، بعض الأطعمة التي ربما كنت تتجنبها قد تساعدك على تحقيق أهدافك الصحية بشكل غير متوقع، دعونا نستكشف 5 من هذه الأطعمة التي تتحدى التصنيفات التقليدية وتثبت أن هناك دومًا استثناءات للقواعد الغذائية الصارمة، وهذه الأطعمة “السيئة” ليست فقط لذيذة، بل يمكنها أن تكون مفتاحك لخسارة الوزن بشكل أكثر فعالية.

أطعمة “سيئة” تساعد بالفعل في إنقاص الوزن

1- منتجات الألبان كاملة الدسم

منتجات الألبان كاملة الدسم

ربما تكوني قد رأيتي توصيات لإدراج منتجات الألبان قليلة الدسم في نمط تناول الطعام اليومي، ولكن ماذا عن منتجات الألبان كاملة الدسم، مثل الحليب كامل الدسم أو الجبن أو الزبدة؟ تحتوي هذه الأطعمة على سعرات حرارية ودهون أكثر من نظيراتها قليلة الدسم، لكن الأبحاث تشير إلى أن تضمين منتجات الألبان كاملة الدسم قد لا يؤثر على الوزن.

ولاحظت مراجعة أجريت عام 2020 في مجلة Advances in Nutrition ما إذا كان استهلاك منتجات الألبان كاملة الدسم مرتبطًا بزيادة الوزن أو دهون الجسم لدى الأطفال أم لا، ولم يجد مؤلفو الدراسة صلة بين تناول منتجات الألبان كاملة الدسم وزيادة الوزن، وبالإضافة إلى ذلك، لخصت مراجعة أخرى لعام 2020 في نفس المجلة أن تناول منتجات الألبان كاملة الدسم لا يرتبط بزيادة خطر الإصابة بالسمنة لدى الأطفال أو البالغين، وعلى الرغم من أن المخاوف بشأن السعرات الحرارية أعلى بين شاربي الحليب كامل الدسم، فإن معظم الأمريكيين لا يستهلكون الحصص الثلاث الموصى بها من منتجات الألبان يوميًا في المقام الأول.

مصدر قلق آخر بشأن منتجات الألبان كاملة الدسم هو أنها تحتوي على دهون مشبعة أكثر من منتجات الألبان قليلة الدسم، وكمرجع، تحتوي حصة 8 أونصات من الحليب كامل الدسم على 4.5 جرام من الدهون المشبعة مقارنة بـ 1.4 جرام في 8 أونصات من الحليب بنسبة 1٪. ومع ذلك، خلصت الأبحاث إلى أن استهلاك الألبان كاملة الدسم لا يؤثر سلبًا على عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، بالإضافة إلى ذلك، قد تحمي منتجات الألبان المخمرة، مثل الزبادي كامل الدسم والجبن، من أمراض القلب والأوعية الدموية والسكري من النوع الثاني.

تظهر هذه الدراسات أن الصورة ليست دائمًا كما تبدو، وأن منتجات الألبان كاملة الدسم يمكن أن تكون جزءًا من نظام غذائي صحي ومتوازن دون التأثير السلبي المتوقع على الوزن أو الصحة.

2- الحبوب الغنية بالكربوهيدرات

الحبوب الغنية بالكربوهيدرات

وغالبًا ما يُنظر إلى الحبوب التي تحتوي على الكربوهيدرات، مثل المعكرونة والخبز والأرز، على أنها أطعمة “سيئة” يجب على الناس تقييدها، على الرغم من أن هذه الحبوب غنية بالكربوهيدرات، إلا أنها لا تزال جزءًا من نظام غذائي صحي لإنقاص الوزن، لم تجد مراجعة أجريت عام 2022 أي اختلاف في نتائج فقدان الوزن عندما اتبع الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن نظامًا غذائيًا منخفض الكربوهيدرات بدلاً من نظام غذائي متوازن الكربوهيدرات، وبدلاً من ذلك، يدعي المؤلفون أن إجمالي السعرات الحرارية التي يتم تناولها له أهمية أكبر بالنسبة لتغيرات الوزن.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن الكربوهيدرات المصنوعة من الحبوب الكاملة، مثل الأرز البني والكينوا، غنية بالألياف، وهي مادة مغذية تساعد على تنظيم الشهية وتساهم في الحصول على وزن صحي، الألياف تزيد من الشعور بالشبع وتبطئ من عملية الهضم، مما يساعد على التحكم في الجوع وتقليل الرغبة في تناول الطعام بين الوجبات، كما أن الحبوب الكاملة تحتوي على مغذيات أخرى مثل الفيتامينات والمعادن الضرورية للصحة العامة.

لذا، فإن إدراج الحبوب الغنية بالكربوهيدرات، خاصة الحبوب الكاملة، في نظامك الغذائي يمكن أن يكون جزءًا من استراتيجية فعالة لإنقاص الوزن وتحقيق صحة أفضل بشكل عام، المهم هو التوازن والاعتدال في تناول هذه الأطعمة مع مراعاة السعرات الحرارية الكلية المستهلكة.

شاهد أيضاً: 7 أطعمة مفيدة لصحة الجهاز الهضمي

3- البيض

البيض

يتم تسليط الضوء باستمرار على البيض لأنه غذاء يحتوي على الكوليسترول، لكن تناول البيض لا يؤثر بشكل مباشر على مستويات الكوليسترول أو خطر الإصابة بأمراض القلب، ويمكن أن يكون البيض جزءًا صحيًا من خطة فقدان الوزن، وتحتوي بيضة واحدة كبيرة على 70 سعرة حرارية فقط، و5 جرامات من الدهون، و6 جرامات من البروتين، مما يجعلها إضافة متوازنة للنظام الغذائي.

وفحصت مراجعة أجريت عام 2023 نتائج 32 تجربة سريرية خاضعة للرقابة وكشفت أن تناول البيض لم يؤثر بشكل كبير على وزن الجسم، بالإضافة إلى ذلك، وجدت الدراسات التي أجريت على تقييد السعرات الحرارية والأشخاص الأصحاء أن تناول البيض الكامل يقلل بالفعل من مؤشر كتلة الجسم (BMI). ويعزو مؤلفو الدراسة هذه النتائج إلى البروتين الموجود في البيضة، والذي يساعد على زيادة الشبع والامتلاء.

والبروتين الموجود في البيض يعزز الشبع، مما يساعد في تقليل تناول الطعام على مدار اليوم، بالإضافة إلى ذلك، يحتوي البيض على مجموعة متنوعة من الفيتامينات والمعادن، بما في ذلك فيتامين د وفيتامين ب12 والسيلينيوم، مما يجعله خيارًا غذائيًا مغذيًا يدعم الصحة العامة. بفضل هذه الفوائد، يمكن أن يكون البيض خيارًا ممتازًا في النظام الغذائي لأولئك الذين يسعون إلى فقدان الوزن والحفاظ على نمط حياة صحي.

4- البطاطا

البطاطا

تتلقى البطاطا الكثير من الانتقادات بسبب محتواها العالي من الكربوهيدرات. ولكن، صدق أو لا تصدق، نوع النشا الموجود في البطاطا يمكن أن يساعد في فقدان الوزن، تحتوي البطاطا على النشا المقاوم، وهو نوع من الكربوهيدرات “يقاوم” عملية الهضم ويساعد في التحكم في الشهية، وجدت دراسة أجريت عام 2020 أن تناول البطاطا يثبط الشهية ويقلل من استهلاك الطعام على المدى القصير .

وبالإضافة إلى ذلك، فإن إقران البطاطا بأطعمة غنية بالبروتين يزيد من الشبع ويقلل الجوع. لذا، قم بملء البطاطا بالكثير من الأطعمة الغنية بالبروتين، مثل الفول أو البيض أو منتجات الألبان أو الدجاج، للحصول على وجبة مناسبة لخسارة الوزن، البطاطا ليست فقط لذيذة ومتعددة الاستخدامات، بل يمكنها أن تكون جزءًا من نظام غذائي متوازن يساعدك في تحقيق أهدافك الصحية والوزنية.

5- الفشار

فشار

قد يعتقد بعض الناس أن الفشار هو وجبة خفيفة “سيئة”، ولكنه في الحقيقة حبوب كاملة صحية غنية بالألياف ومنخفضة السعرات الحرارية، كوب واحد من الفشار المنبثق بالهواء يحتوي فقط على 30 سعرة حرارية و1 جرام من الألياف، مما يجعله وجبة خفيفة مقرمشة ومرضية ومنخفضة السعرات الحرارية.

وعلى الرغم من عدم وجود الكثير من الأبحاث حول فوائد الفشار لفقدان الوزن، إلا أن إحدى الدراسات قارنت الشبع قصير المدى من الفشار قليل الدسم مع رقائق البطاطس ووجدت أن الأشخاص الذين تناولوا الفشار عبروا عن جوع أقل ورضا أكثر وقالوا إنهم تناولوا طعام أقل بشكل عام.

ولكن عند الاستمتاع بالفشار، يجب الانتباه إلى المكونات المضافة. النكهات الإضافية مثل الزبدة أو الكراميل أو الشوكولاتة يمكن أن تضيف الكثير من السعرات الحرارية والدهون التي قد لا تتماشى مع أهداف فقدان الوزن، لذلك، يفضل تناول الفشار المنبثق بالهواء بدون إضافات أو مع إضافة بسيطة من الملح أو التوابل للحصول على وجبة خفيفة صحية ومناسبة لفقدان الوزن.

والفشار مثال ممتاز على كيفية أن الأطعمة التي قد تُعتبر “سيئة” يمكن أن تكون جزءًا من نظام غذائي صحي إذا تم تناولها بالشكل الصحيح، فاستمتعي يالفشار كوجبة خفيفة تساعدك في التحكم في الجوع وتعزز شبعك بين الوجبات الرئيسية.

شاهد أيضاً:

تعرفي على أهم فوائد تناول بذور السمسم في الشتاء
ما هي أعراض حصى الكلى؟
أسباب الرغبة الشديدة في تناول السكر
فوائد للخميرة الغذائية تجعلك تتناوليها يوميًا

مقالات ذات صلة