الإثنين, يوليو 15, 2024

الأكثر شهرة

الرئيسيةصحة ورشاقةأضرار تسببها سماعات الرأس ... احذريها

أضرار تسببها سماعات الرأس … احذريها

استخدام سماعات الرأس قد يكون ممتعًا ومفيدًا في الاستماع إلى الموسيقى أو مشاهدة الفيديوهات، لكن الآثار الجانبية الضارة قد تكون أكثر مما نتوقع، وتعد هذه الأجهزة الصغيرة قادرة على تحقيق العديد من الأضرار على المدى الطويل، من زيادة فرص الإصابة بفقدان السمع إلى التهابات الأذن وحتى المشاكل الصحية النفسية، وفي هذا المقال، سنلقي نظرة على 5 من أبرز الأضرار التي يمكن أن تسببها سماعات الرأس، ونقدم نصائح حول كيفية تجنبها والحفاظ على صحة أذنيكي بشكل عام، فإذا كنتي تستخدمي سماعات الرأس بانتظام، فإن هذا المقال يجب أن يكون في اهتمامك.

5 أضرار تسببها سماعات الرأس … احذريها:

1- الدوخة

تُسبب الضوضاء العالية الناتجة عن سماعات الرأس زيادة في الضغط داخل قناة الأذن، مما يؤدي إلى آلام الرأس وحتى الدوار. الدوار هو حالة طبية تتميز بشعور بالدوخة، ويمكن أن يحدث في أي وقت وفي أماكن مختلفة، وارتداء سماعات الرأس لفترات طويلة يمكن أن يزيد من حدة الصداع، خاصة لأولئك الذين يعانون بالفعل من الصداع النصفي.

2- التهابات الأذن

استخدام سماعات الرأس أو سماعات الأذن التي تضع براعمها مباشرة في قناة الأذن قد يعيق تدفق الهواء، مما يزيد من احتمالية حدوث التهابات في الأذن، ويمكن أن يؤدي انسداد التهوية هذا إلى زيادة نمو البكتيريا داخل الأذن، لذلك، ينبغي علينا أن نفكر مرتين قبل استخدام سماعات الرأس الخاصة بنا، وتعتبر آذاننا مكانًا حساسًا، فهي تحتوي على تجاويف ضعيفة ومحمية بشمع الأذن، ومن الممكن أن تتجمع البكتيريا والخميرة والجراثيم داخل هذا الشمع.

التهابات الأذن

شاهد أيضاً: طرق حرق السعرات الحرارية من دون حركة

3- طنين الأذن (رنين في الأذنين)

استخدام سماعات الرأس بشكل غير صحيح يمكن أن يزيد من خطر فقدان السمع بسبب الضوضاء، مما قد يزيد من احتمالية ظهور الطنين، والشباب وغيرهم من المستخدمين يميلون إلى الاستماع إلى مستويات صوت عالية لفترات طويلة، وهذا يمكن أن يتسبب في فقدان السمع وفي النهاية يؤدي إلى ظهور الطنين في الأذنين.

4- ضعف انتقال الصوت إلى الدماغ

داخل الأذن، هناك خلايا تحتوي على هياكل شبيهة بالشعر تلعب دوراً هاماً في نقل الصوت إلى الدماغ، وعندما يتعرض الأذن لأصوات عالية أو مباشرة من سماعات الرأس، يمكن أن يحدث ضرر دائم لهذه الخلايا الشعرية، وهذا الضرر يؤثر على قدرة الأذن على نقل الصوت إلى الدماغ، مما يسبب فقدان السمع.

ضعف انتقال الصوت إلى الدماغ

5- الكثير من شمع الأذن

استخدام سماعات الأذن يسبب تراكمًا زائدًا من شمع الأذن، حيث تمنع السماعات الشمع من الخروج بشكل طبيعي من قناة الأذن، وبالإضافة إلى ذلك، قد تدفع سماعات الرأس الشمع إلى داخل قناة الأذن بشكل أعمق، مما يزيد من احتمال تراكمه، وعند تجمع الشمع بشكل زائد، قد تواجه بعض المشاكل مثل طنين الأذن، وصعوبة السمع، وألم الأذن، والتهابات الأذن.

شاهد أيضاً:

علاج القولون العصبي في المنزل بطرق سهلة
أعراض التهاب القولون التقرحي
فوائد الحلبة للقولون العصبي

مقالات ذات صلة