الأحد, يوليو 14, 2024

الأكثر شهرة

الرئيسيةصحة ورشاقةأبرز 7 فوائد الصحية لخسارة الوزن ... تعرفي عليها

أبرز 7 فوائد الصحية لخسارة الوزن … تعرفي عليها

تحمل الكثير من الوزن الزائد يمكن أن يكون عبءًا كبيرًا على الجسم والعقل. عندما يتم التخلص من أكثر من 15% من وزن الجسم، سواءً من خلال اتباع نظام غذائي صارم، أو خضوع لجراحة إنقاص الوزن، أو استخدام علاجات إنقاص الوزن، فإن هذا يعود بالفوائد الصحية الكبيرة للجسم والعقل، يدفع الوعي بهذه الفوائد الناس للاستمرار في مسار فقدان الوزن والحفاظ على النتائج الإيجابية التي حققوها لصحتهم.

شاهد أيضاً: 10 علامات تشير إلى أن المرأة ستكون ناجحة مهنياً

7 فوائد صحية مهمة لفقدان الوزن:

  • التقليل من خطر الإصابة بالأمراض المرافقة لزيادة الوزن والسمنة، ويشمل ذلك:

1. الوقاية من أمراض القلب والوفاة المرتبطة بها.
2. الحد من مخاطر مرض السكري من النوع الثاني ومضاعفاته.
3. تقليل ارتفاع ضغط الدم.
4. الوقاية من أمراض الكلى.
5. تقليل خطر بعض أنواع السرطانات.
6. الحد من ضعف المثانة عند النساء.
7. تخفيف أعراض التهاب المفاصل.
8. الحد من مشاكل الركبة المتعلقة بالوزن.
9. الوقاية من أعراض ارتجاع المريء.

  • التقليل من خطر الإصابة بتوقف التنفس قبل النوم، ويشمل ذلك:

1. التقليل من تكوين الأنسجة الإضافية في مؤخرة الحلق التي قد تسبب انسداد مجرى الهواء أثناء النوم.
2. الحد من الانسداد المتكرر لمجرى الهواء الذي يؤدي إلى توقف التنفس.
3. تقليل المخاطر الصحية المتعلقة بتوقف التنفس، خاصةً تلك المتعلقة بالقلب.
4. المساهمة في فقدان الوزن كوسيلة للحد من توقف التنفس قبل النوم، أو على الأقل الاستغناء عن أجهزة التنفس الضخمة المستخدمة لعلاج المشكلة.

                                                                     فوائد صحية مهمة لفقدان الوزن
  • التقليل من خطر الإصابة بمقاومة الإنسولين، ويشمل ذلك:

1. تقليل تراكم الدهون في الجسم، خاصةً في منطقة البطن، التي تعتبر مسؤولة عن مقاومة الإنسولين.
2. الحد من إفراز المواد الكيميائية من الدهون المتراكمة التي تعيق تأثير هرمون الإنسولين في الجسم.
3. تحفيز استجابة الجسم الطبيعية لهرمون الإنسولين للحفاظ على مستويات السكر في الدم ضمن النطاق الطبيعي.
4. خفض احتمالية ارتفاع مستويات السكر في الدم بشكل كبير، الذي يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية مثل مرض السكري.

  • التقليل من العوامل الالتهابية التابعة للسمنة، ويشمل ذلك:

1. تقليل السمنة وتحسين تركيبة الجسم من خلال فقدان الوزن بنسبة معينة، مثل 10% من الوزن الإجمالي.
2. التحسين في وظائف المناعة من خلال تخفيف الضغط الإضافي الذي يفرضه الوزن الزائد على الجسم.
3. تقليل ارتفاع نسبة السيتوكينات المحفزة للالتهابات التي تساهم في تطور التهاب مزمن منخفض الدرجة.
4. الاستفادة من الفوائد الصحية لفقدان الوزن القليل، حتى بنسبة صغيرة، في تقليل الالتهابات المترتبة عن السمنة.

  • التحسين من الحالة النفسية، ويشمل ذلك:

1. تحسين شكل الجسم، قد يؤدي تحسين شكل الجسم نتيجة فقدان الوزن إلى زيادة الثقة بالنفس والرضا عن الجسم، مما يؤثر بشكل إيجابي على الصحة النفسية والمزاج.

2. تحسين جودة النوم، يمكن أن يؤدي فقدان الوزن إلى تحسين جودة النوم، حيث يمكن أن يقلل من الانقطاعات في النوم وتحسين فترات النوم العميقة والمريحة، مما يعزز الاسترخاء ويساهم في تحسين المزاج والصحة النفسية بشكل عام.

3. تأثير الهرمونات، يعتقد أن فقدان الوزن يمكن أن يؤثر على مستويات الهرمونات في الجسم، مثل السيروتونين والدوبامين، التي ترتبط بالمزاج والشعور بالسعادة.

4. تحسين الصحة العامة، يمكن أن يؤدي تحسين الصحة العامة واللياقة البدنية التي يحققها فقدان الوزن إلى شعور أفضل بالنفس وزيادة الطاقة والحيوية، مما يسهم في التحسن العام للحالة النفسية.

5. التأثير الاجتماعي، يمكن أن يؤدي فقدان الوزن إلى تحسين التفاعل الاجتماعي والاندماج في المجتمع، مما يعزز الدعم الاجتماعي والعلاقات الإيجابية، وبالتالي يسهم في تحسين الحالة النفسية.

  • التحسين من الخصوبة لكلا الجنسين، ويشمل ذلك:

1. الوزن غير الصحي يؤثر سلبًا على خصوبة المرأة من خلال تسببه في اضطرابات هرمونية ومشاكل في التبويض واضطرابات في الدورة الشهرية ومتلازمة تكيس المبايض.
2. زيادة الوزن يمكن أن تعيق استخدام تقنيات مساعدة الإنجاب مثل التلقيح الصناعي وتحريض الإباضة وحقن الحيوانات المنوية بالبويضة.
3. هذه العوامل تجعل الوزن الصحي وإدارته مهمين للأزواج الذين يرغبون في تحسين فرص الحمل والإنجاب بنجاح.

  • التحسين من الذاكرة، ويشمل ذلك:

1. زيادة الوزن يمكن أن تؤثر سلبًا على الوظائف الإدراكية.
2. فقدان الوزن بواسطة نظام غذائي يمكن أن يحسن أداء الذاكرة العرضية.
3. قد يساهم فقدان الوزن في زيادة نشاط الجزء الأمامي من الحصين الأيمن في الدماغ، والذي يرتبط بتحسين مستويات البلازما الخالية من الأحماض الدهنية.

مقالات ذات صلة