الخميس, يوليو 18, 2024

الأكثر شهرة

الرئيسيةصحة ورشاقةأبرز 6 أعراض لنقص البوتاسيوم في الجسم

أبرز 6 أعراض لنقص البوتاسيوم في الجسم

يعتبر البوتاسيوم من العناصر الغذائية الأساسية التي تلعب دوراً حيوياً في صحة الجسم، حيث يشارك في العديد من الوظائف الحيوية مثل تنظيم ضغط الدم، ووظائف العضلات والأعصاب، وتوازن السوائل في الجسم. تفقد الجسم لمستويات البوتاسيوم يمكن أن يؤدي إلى ظهور عدة أعراض مزعجة ومؤثرة على الصحة، وتشمل هذه الأعراض الشائعة الضعف العام والتعب، وتشنجات العضلات، وغيرها، ومن الضروري الاهتمام بتوازن مستويات البوتاسيوم في الجسم من خلال تناول الأطعمة الغنية بهذا العنصر الغذائي والاستشارة مع الطبيب في حالة الشك بوجود نقص في المستويات.

أبرز أعراض نقص البوتاسيوم في الجسم :

1. تقلصات العضلات اللاإرادية

البوتاسيوم، المنحل بالكهرباء الأساسي، أمر بالغ الأهمية في تنظيم وظيفة العضلات، وعندما تكون مستويات البوتاسيوم منخفضة، يمكن أن تحدث تقلصات العضلات اللاإرادية، قد تحدث هذه الانقباضات، المعروفة أيضًا باسم التشنجات العضلية أو التحزُّم، على شكل هزات أو تشنجات مفاجئة في مجموعات عضلية مختلفة، ويمكن أن تكون غير مريحة ومزعجة، مما يؤثر على الأنشطة اليومية ويشير إلى خلل في توازن الإلكتروليت.

2. الإحساس بالخدر والوخز​

تعتمد الأعصاب على توازن الكهارل المناسب، بما في ذلك البوتاسيوم، لنقل الإشارات بشكل فعال، ويمكن أن يؤدي نقص البوتاسيوم إلى تعطيل وظيفة الأعصاب، مما يؤدي إلى الإحساس بالخدر والوخز ، والذي يشار إليه غالبًا باسم التنمل، تحدث هذه الأحاسيس عادة في اليدين أو القدمين أو أصابع اليدين أو أصابع القدمين وقد تكون مصحوبة بضعف أو شعور بالدبابيس والإبر.

3. ارتعاش العضلات بشكل لا إرادي

يعد ارتعاش العضلات أو التحزُّم من الأعراض الشائعة الأخرى لنقص البوتاسيوم. يمكن أن تحدث هذه الانقباضات اللاإرادية تلقائيًا وتؤثر على مجموعات العضلات الصغيرة أو الكبيرة، وقد تكون التشنجات مرئية تحت الجلد ويمكن أن تختلف في شدتها ومدتها. يمكن أن يكون ارتعاش العضلات المستمر أمرًا مزعجًا وقد يؤدي إلى مزيد من التحقيق في الاختلالات المحتملة في توازن الإلكتروليت.

أعراض نقص البوتاسيوم

4. تشنجات العضلات المستمرة

يرتبط نقص البوتاسيوم بقوة بتشنج العضلات ، والذي يمكن أن يكون مؤلمًا ومستمرًا. قد تحدث التشنجات أثناء النشاط البدني، أو الراحة، أو حتى في الليل، مما يؤدي إلى تعطيل أنماط النوم. العضلات الأكثر تضررا تشمل الساقين والقدمين والبطن، ويمكن أن يؤدي التشنج إلى إضعاف الحركة ونوعية الحياة بشكل كبير، مما يسلط الضوء على أهمية الحفاظ على مستويات كافية من البوتاسيوم.

5. انخفاض ملحوظ في ضغط الدم

ينظم البوتاسيوم ضغط الدم عن طريق موازنة مستويات الصوديوم وتعزيز توسع الأوعية. نقص البوتاسيوم يمكن أن يؤدي إلى انخفاض ملحوظ في ضغط الدم ، المعروف باسم انخفاض ضغط الدم، وقد تشمل الأعراض الدوخة، أو الدوار، أو عدم وضوح الرؤية، أو الإغماء، خاصة عند الوقوف بسرعة، وتعد مراقبة ضغط الدم بانتظام أمرًا ضروريًا للأفراد المعرضين لخطر نقص البوتاسيوم.

6. الشعور بالدوخة أو الإغماء

يعد الدوار والإغماء من الأعراض الشائعة لنقص البوتاسيوم، وغالبًا ما يرتبطان بانخفاض ضغط الدم وارتفاع ضغط الدم . انخفاض تدفق الدم إلى الدماغ بسبب انخفاض ضغط الدم يمكن أن يؤدي إلى الدوخة، والدوار، أو الإحساس بالإغماء الوشيك، ويمكن أن تتفاقم هذه الأعراض بسبب الجفاف وعدم كفاية تناول المنحل بالكهرباء، مع التركيز على أهمية الماء ومصادر البوتاسيوم الغذائية.

شاهد أيضاً:

تعرفي على أهم فوائد تناول بذور السمسم في الشتاء
ما هي أعراض حصى الكلى؟
أسباب الرغبة الشديدة في تناول السكر
فوائد للخميرة الغذائية تجعلك تتناوليها يوميًا

مقالات ذات صلة